زيّني جمالك بخيرات الطبيعة

0

من المعروف أن الخضار والفاكهة من أقدم وسائل التجميل للجسم عموماً ولجمال البشرة وتألقها خصوصاً… فكيف يمكن لك استخدامها بالشكل الصحيح والإفادة من خدمة الطبيعة لجمالك؟

الجزر

يعتبر من وسائل التجميل الأساسية، لأنه من أغنى النباتات بفيتامين “أ ” الضروري لصحة الجلد وسلامته، لذلك‏‏‏‏ يدخل في مستحضرات طبيعية كثيرة للعناية بالبشرة.. تناولي الجزر الطازج بانتظام لما له أثر واضح كمضاد لبقع وشوائب البشرة، حيث يعمل على تحسين لونها، لا تقتصر فوائده على البشرة فحسب فهو غذاء مفيد لصحة الشعر والعينين أيضاً.

الخيار

 يتميز بفوائد صحية وجمالية عدة ولديه أثر واضح كقابض لمسام البشرة الواسعة، لذلك يدخل في صنع الأقنعة، بالإضافة الى أنه يناسب ذوات البشرة الحساسة، كذلك للخيار مفعول واضح في تبييض البشرة والتخلص من الهالات السوداء التي قد تظهر تحت العينين، ومن البقع والشوائب التي قد تصيب الوجه. يمكنك استخدام عصير الخيار خلال الصيف، كغسول لعلاج حروق الشمس وترطيب البشرة.

الخس

 يدخل في تحضير مستحضرات تجميل كثيرة، لأنه يتميز بمفعول مرطِّب للبشرة وبذلك يفيد في صنع طبقة عازلة تقي الجلد من حرارة الشمس وتأثير الرياح.

البندورة

 إذا لاحظت وجود مسامات واسعة في جلد وجهك أو في مناطق أخرى ما يسيء إلى مظهر البشرة، فإن أفضل ما يمكن اعتماده لتضييق هذه المسام، هو استعمال البندورة على شكل شرائح أو عصير، كما أنها تناسب البشرة الدهنية والشديدة الجفاف لذلك تستخدم في صنع الأقنعة.

البقدونس

 يستخدم منقوع البقدونس كغسول ممتاز للشعر الداكن اللون، كمضاد للقشرة ولتنظيف البشرة الدهنية أو التي تعاني من حب الشباب لما له من أثر فاعل في تخليص المسام من الدهون الزائدة والأوساخ المترسبة فيها.

النعناع

 استخدم الإغريق والرومان زيت النعناع في دهان الجسم أو كمادة عطرية. كما يستخدم كمنقوع لعلاج اضطرابات القولون وكشراب مهدىء، كذلك يستخدم كغسول ومرّطب للبشرة، وله مفعول مقاوم للبقع والبثور.

البطاطا

تساهم في زوال التورّم تحت العينين وذلك باستعمالها في صورة شرائح طازجة تستخدم ككمادات للعين، كذلك تعتبر من أفضل المنظفات والمرطبات لذوات البشرة الحسّاسة بحيث تعالج الحساسية الجلدية من خلال دهن الموضع المصاب بعصير البطاطا أو بصنع كمادات من شرائحها، كما تستخدم لعلاج حروق الشمس.

المشمش

 وهو من أغنى الفواكه بفيتامين “أ” ما يجعله من أفضل أغذية البشرة، الشعر والعينين، خصوصاً أنه يمتاز بمفعول مقاوم للتجاعيد، لذلك يدخل في صنع الأقنعة والكريمات المضادة للتجاعيد. كما يستخدم عصير المشمش لدهن اليدين، فيكسبهما نعومة وحيوية.

البرتقال

من أبسط طرق الاستفادة منه استغلال قشره بعد نزعه في فرك اليدين، إذ تعمل العصارة في القشر على تطرية الجلد وإزالة الخشونة والتشققات.

الخبيزة

تمتلك مفعولا قوي كمطهِّر للبشرة، لذلك تستخدم في علاج التقرحات أو الالتهابات الصدرية.

الفريز

   اصنعي كمادات من عصير الفريز ذات المفعول القوي في ترطيب البشرة وعلاج الحروق، كما ينصح بشرب عصيره للحصول على بياض أسنان رائع، كذلك يدخل الفريز في صنع كثير من الأقنعة نظراً الى مفعوله القابض لمسام الجلد والذي يناسب ذوات البشرة الدهنية، كما يعتبر منظفا ومغذيا جيدا للبشرة.

الليمون

 يستخدم عصير الليمون كمادة قابضة للمسام لذا يفيد ذوات البشرة الدهنية، التي تتعرض لترسب الدهون الزائدة وما يلتصق بها من أوساخ في مسام الجلد.. لهذا الغرض تستعمل طبقة رقيقة من العصير في دهان الوجه ثم تشطف بالماء الفاتر بعد أن تجف تماماً، كذلك يستخدم هذا العصير كمضاد للنمش أو بقع الوجه خصوصاً أنه يساعد في إخفائها.

التفاح

 كثيراً ما يستخدم في صنع منظفات البشرة لأنه يقاوم الجراثيم ويقتلها.

شارك

شارك بتعليق