مستشفى روبر الدولي Ruber Internacional يستحوذ على أحدث جيل من روبوت ”دا فينشي“

0

الجراحة الروبوتية ثورة في حياة المرضى

 أظهرت جراحة الروبوت دا فينشي DaVinciمزايا طبية مهمّة وملفتة لأطباء الجهاز البولي. حيث أن تدخل جهاز كالروبوت بين المريض والجرّاح يحسّن من قدراته وأدائه. كما تتيح هذه التقنية حركات يد أكثر تنوّعاً من تلك التي يقوم بها الجرّاح بشكل طبيعي.

يحوّل النظام الالكتروني حركات اليد إلى نبضات توجيهية تستقبلها سواعد الروبوت لتقدم من خلالها أداءاً عالي المستوى يتجنب رجفة اليد الطبيعية والتعب نتيجة وضعية الجلوس الطويلة. ما يحسّن من تركيز الجرّاح وبالتالي نجاحالعملية الجراحية.

عقب ازدياد مؤشرات الجراحة الروبوتية في السنوات الأخيرة. يستفيد المتخصصون اليوم من المزايا التي يوفّرها روبوت دا فينشي، نموذج XI، والذي يتضمن وظائف أخرى كالدبّاسة مثلاً، وهي آلة تقوم بقص الأنسجة والأوعية الدموية وتخثّرها بنفس الوقت لتمنع حصول أي نزيف.

 تقدّم هذه التقنية الجديدة مزايا عديدة ومهمة للمريض، كالدقّة العالية والأمان والشفاء السريع بعد إجراء العمل الجراحي. إضافة إلى تقليل الحاجة لنقل الدم وميزتهاأنها أقل إيلاماً ما يجعل عملية الشفاء أسرع.

 

بفضل الاستحواذ على هذا النظام الحديث من روبوت دا فينشي في مستشفى روبر الدولي Ruber Internacional، بات من السهل اليوم إجراء عمليات جراحية للمسالك البولية، والأمراض النسائية، والجراحة الصدرية، والجراحة العامة إضافة إلى جراحة الأنف والأذن والحنجرة وغيرها من التخصصات.   

يعتبر قسم الجراحة البولية والتناسلية في مستشفى روبر الدولي برئاسة الدكتور Antonio Allona، القسم الرائد في هذا النوع من الجراحات، لكونه أول مركز تخصصي ينفّذ هذه التقنية في مدريد، حيث تمّ إجراء أكثر من ٤٠٠ عملية جراحية للبروستات والكلى والمثانة في السنوات الاثني عشرة الأخيرة بنتائج مثالية ومرضية.

وفي حالة العمليات الجراحية لسرطان البروستات، فقد أثبتت الجراحة الروبوتية نتائج وظيفية أفضل، تماماً كجراحة الورم الكلوي أو المثانة، حيث تكون المضاعفات بعد الجراحةأبسط، والتعافي أسرع.

أمّا بالنسبة للجراحة النسائية، فتسمح الجراحة الروبوتية بالوصول إلى مناطق يصعب الوصول إليها عادة مثل الحوض، ما يجعل تنفيذ العملية يحتاج وقتاً أقل وتعافياً أسرع، وخطراً أقل في فقدان الدم.

يسهّل هذا الروبوت اليوم التدخلات الجراحية في واحدة من أكثر الاضطرابات التنفسية شيوعاً، وهي انقطاع التنفس أثناء النوم.

أما فيما يتعلّق بالجراحة الصدرية، يتم استخدام روبوت دا فينشي أيضاً في إزالة الأكياس الصدرية، وأورام الرئة، واستئصال الرئة إضافة إلى جميع أنواع تنظير الصدر بفضل رؤية ثلاثية الأبعاد مع زيادة تصل حتى عشر مرات، دون الحاجة إلى نظارات أو غيرها من المعدّات.

يؤكد روبوت دا فينشي قدرته العالية على إجراء عمليات جراحية في أكثر مناطق الجسم صعوبة ودقة. حيث يمكنه إجراء تدخلات جراحية دقيقة كسرطان المستقيم، بالإضافة لجراحات أورام شديدة التعقيد كأورام الكبد والبنكرياس. وتوجد العديد من التجارب الإيجابية لهذا الروبوت في مجالات أخرى مثل جراحة الأعصاب، وجراحة الأوعية الدموية والجراحة العظمية.  

نظام رؤيةFirefly

يمكّن هذا النظام من عرض صور فورية عالية الدقّة لتدفق الأنسجة الوعائية والأوعية الدموية وVesselSealer، وهي عبارة عن أداة تعمل على تحسين عملية قطع وتخثير الأوعية الدموية التي يصل قطرها إلى ٧ ملليمتراتوهنا يأتيدور نظام XIمن روبوت دا فينشي الذي يؤمن تواصلاً أفضل بين الروبوت وجدول التشغيل، ما يسمح بتحديد دقيق للمريض ومنطقة العمل وبالتالي الحصول على نتائج أفضل.   

لمزيد من المعلومات زوروا: http://www.ruberinternacional.es/ar/

شارك

شارك بتعليق