الاستثمار العقاري في جنوب أوروبا ، “مدريد” هي الأكثر جاذبية للمستثمرين

0

الاستثمار العقاري في جنوب أوروبا ، هدوء بعد العاصفة، فبعد بضع سنوات من الارتياب الناجم عن الأزمة المالية، بدأ الاقتصاد الاسباني بالتعافي،والدليل هو زيادة الاستثمارات في البلاد والتي تم الكشف عنها في العديد من الدراسات الاقتصادية.

وفي تقرير أعدّه PricewaterhouseCoopers ومعهد الأرض الحضاريةتوجّه سوق العقارات في أوروبا ٢٠١٨، تحتلّ مدينة مدريد المرتبة الخامسة في ترتيب المدن الأوروبية الأكثر جاذبية للمستثمرين العقاريين. يسبقها برلين وكوبنهاغن وفرانكفورت وميونيخ، لذا تعتبر المدينة المفضّلة في سوق أوروبا الجنوبية.

يعود تعافي سوق عقارات العاصمة الاسبانية إلى استمرار اهتمام المستثمرين الذي زاد من النشاط الاستثماري بنسبة ٦٢٪ وفقاً لدراسة أجرتها شركة Savillsالدولية. ويشير التقرير ذاته إلى أن إجمالي حجم الاستثمار يقدّر بحوالي ٨٩٠٠ مليون يورو، ما يمثّل زيادة بنسبة ٥٪ عن العام السابق. حيث تمّ الاستثمار بالمتاجر ومراكز التسوّق والمنتزهات.

والسبب في ذلك هو ظهور أنشطة تجارية وترفيهية جديدة بهدف جذب عدد أكبر من المستهلكين والمروجين والمستثمرين لمناطق كانت تعتبر بعيدة عن هذا النوع من الاستثمار. تقدر مساحة المنتزهات في إسبانيا ٢.٣ مليون متر مربع، ومن المتوقّع أن تزداد تدريجياً مع مشاريع جديدة تتوافق مع هذا النوع من المساحات التجارية.

من ناحية أخرى، تظهر الأرقام الرسمية للمعهد الوطني للإحصاء زيادة بنسبة ٢٠٪ في عدد مبيعات العقارات خلال عام ٢٠١٧ قياساً مع السنة الفائتة. حيث تمّ بيع أكثر من ١٥٠٠٠ عقار جديد في مدريد وبسعر أعلى من السنوات الماضية.

ووفقاً لإحصاءات أجرتها بعض الشركات العقارية، فقد ارتفع عدد الصفقات التجارية بشكل ملحوظ جداً مع زيادة كبيرة في القيمة الإجمالية للمبيعات إذ شكّل ٦٠٪ من المستثمرين الأميركيين اللاتينيين والأوروبيين والعرب

يعتبر معهد EPEلممارسة الأعمال أن هذا الاتجاه سيستمر في عام ٢٠١٨ مع زيادات تقديرية تبلغ ١١٪، وذلك بفضل مشاريع استثمارية عديدة منها: المجمّع السكني الفاخر GMC19في منطقة Almagroالواقع على مقربة من شارع la Castellanaومنطقة التسوّق الفاخر Serrano، بالإضافة إلى تشييد البرج الخامس في منطقة Chamartínالتجارية والتي ستضم أيضاً كليّة الأعمال IFوغيرها من الشركات الكبيرة. بالإضافة إلى بناء مجمع فخم يضمّ أول فندق من سلسلة Four Seasonsفي إسبانيا، في وسط العاصمة مدريد ومركز تسوّق و٢٢ وحدة سكنيةهذا وسيتم إنشاء أول شاطئ بحر صناعي ليكون الأكبر من نوعه في أوروبا.  

لا ننسى أن أهم عوامل الاستثمار في إسبانيا كانت ولاتزال السياحة. فهي الوجهة السياحية الثالثة على مستوى العالم بعد ترشيحمدينتي مدريد وبرشلونة لتكونا الأفضل بين عشرة وجهات سياحية عالمياً.

 

شارك

شارك بتعليق