تقديم أفضل فطور فندقي في أوروبا في «ماجيستك هوتيل آند سبا برشلونة»

0

برشلونة، ١٦أكتوبر٢٠١٨حصل فندق «ماجيستك هوتيل آند سبا برشلونة» للتو على جائزة أفضل فطور فندقي في أوروبا وذلك خلال الدورة ١٦لحفل توزيع الجوائز”16thPrix Villégiature” الذي أقيم الليلة الماضية في «شاتو دي فريير» بالقرب من باريس.

 يهدف حفل جوائز “Prix Villégiature” الذي أسس عام٢٠٠٣إلى تكريمأجمل فنادق أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، حيث تختار كل عام لجنة التحكيم – المؤلفة من ٢٣صحفياً فرنسياً ودوليا – أفضل الفنادق حسب٢٧فئة مختلفة.

أدى تقديمها لبوفيه متميز يشمل شتى أنواع الفواكه والخبز والعصائر واليوجرت واللحوم الباردة الايبيرية وكذا اللحوم المدخنة، إضافة الى الشطائر الصغيرة والحلويات والمعجنات المنزلية، إلى تعيين «تجربة الإفطار ماجستيك»المعترف بها من طرف “Prix Villégiature Award” كأفضل فطور بين كافة فنادق العاصمة الكتالونية.

وقد تحقق هذا التتويج في الوقت المناسب، حيث صادف الذكرى المئوية لتأسيس فندق «ماجيستك هوتيل آند سبا برشلونة» الذي أنشئ في نيسان / أبريل ١٩١٨وافتتح أبوابه لأول مرة في مبنى يقع ب ٦٨شارع «باسيو دي غراسيا»، والذي يعد بمثابة «شانزليزيه» برشلونة. ولايزال هذا المبنى الكلاسيكي الحديث مِلكاً لعائلة «سولدفيلا-كازالس» الكتالونية حتى بعد مرور قرن وثلاثة أجيال على بنائه.

يشكل ال «ماجيستك» موقعا بارزاً بالنسبة للمجتمع البرشلوني الراقي وللمسافرين من شتى أرجاء العالم، حيث شهد ولعب دورًا رائدًا في الأحداث السياسية والتاريخية الكبرى باستقباله لأهم الشخصيات الاجتماعية والثقافية والسياسية والفنية داخل أسواره. ويعد هذا الفندق الشبه أسطوري، الواقع في قلب حي الفخامة والأزياء، من أكثر الفنادق أناقة في تاريخ العاصمة الكتالونية.

يتم بالتالي تنظيم سلسلة من الفعاليات الثقافية وعروضا لفنون الطهي – والعديد من المفاجآت الأخرى – للمسافرين والسكان المحليين على مدار العام لإحياء الذكرى المئوية لهذا الفندق العتيق الفخم والاحتفال بتاريخه.

حول «ماجيستك هوتيل آند سبا برشلونة»

«في عالم الفنادق الفخمة والفاخرة، صار القديم هو النمط الجديد» – هذا ما يقول الخبراء عند الحديث عن الفنادق ذات التراث العريق والتاريخ المجيد مثل «ماجيستك هوتيل آند سبا برشلونة».

فإن «ماجيستك برشلونة»فعلا فندق تاريخي، بحيث يقع في قلب الشارع الأنيق«باسيو دي غراسيا» الذي استضاف في أيام أوجه شخصيات مثل «أرنست همنغواي» و «أنطونيو متشادو». وعقب خمس سنوات من التجديد شهدها تحت إشراف المصمم الداخلي «أنطونيو أوبرادور»، تبوأ الفندق مرة أخرى مكانة رفيعة بين أبرز معالم هذه المدينة الصغيرة الرائعة. كما أنه ضل مملوكًا لعائلة «سولدفيلا-كازالس» منذ افتتاحه سنة١٩١٨، وأثر بشكل ملحوظ على الجانب المعماري والاجتماعي وكذا تمط الحياة في مدينة برشلونة خلال المئة سنة الماضية. فالفندق عبارة عن مبنى فرنسي من الطراز الكلاسيكي الحديث يقع في شارع «باسيو دي غراسيا» ويشتهر بإطلالاته على مناظر المدينة الخلابة ومعالمها البارزة مثل «ساغرادا فاميليا» و «كاسا باتلو».

يتميز كذلك مطبخه الواسع النطاق، والذي يرأسه الشيف الكتالوني الحائز على نجمة ميشلين «ناندو جوباني»، بمزيج مثالي بين المأكولات المحلية والسوقية، بما في ذلك الطبخ الكتالوني التقليدي وأنماطه الدولية المختلفة، مما يتيح خيارات كلاسيكية ومعاصرة في آن واحد، مع التركيز الدائم والمستمر على الرقي والتميز. www.hotelmajestic.es

شارك

شارك بتعليق